بنت الأكابر

قالت وقد صبغ الحديث غرورها
مـن أنـت يـا هـذا الـذي تـتـوسـلُ ؟

تشدو بشعرك عند قصري جرأة
وتـقـول أبـيـاتـاً بـهـا تـتـغــــزلُ

قـلـت الـمـتـيـمُ في هواك ومبتل
وأســـيـر أهـــداب بـهـا أتـقـتـلُ

راع الـصبـابة مـذ نـظـرتـك الـتي
شرب الفـؤاد لـهـيـبها والحـنـظلُ

رفـقـاً بـقـلب لـيس يـمـلك حـيـلة
راج وصالك ياترى هل يوصلُ ؟

قالت كفاك فليس مـثلك مطـلبي
كيف الثرى إلى الصعالك ينزلُ ؟

أتـظـن أنـك لـوكـتـبـت قـيـدة
سـأظـل فـي كـلـماتـها أتـأمـلُ ؟

ويـمـيـل قـلـبي لـلـغـرام بأحرف
وأهـيـم فـي حـب الـفـقر فـأجـهلُ

لا مال عندك مثل مالي طائلُ
أو قصر عز ليس منه الأمثلُ

بَنتِ العناكب في حذاءك بيتها
وغدا القميص على كتافك أهزلُ

أنظر لحالك كيف أنت ومن أنا
بـنـتُ الأكـــــابـر درة تـتــدلـلُ

حسبي أشيرُ بأصبعي في لحظة
كل الصعاب بلمح عين تسهلُ

وإذا تـمـنـيـت الـمـحـال فـإنــه
صار المحال حقيقة لو أفـعـلُ

قلت الغنى في النفس ليس بدرهم
يــوم يـجـيء وآخـر يـتـحـــــولُ

هــذا قـصيـدي لـيس أملك غيره
إلا أمـــان عـن وصــالك تسـألُ

ذكراك كنزي والمشاعر ثروتي
الشوق زادي. بالهوى أتــــمولُ

أبــدت حـيـاء ثـم قـالـت يـافـتى
واللـه إنـك بـالـعواطـف .. أجملُ

من قراءتي ( قديم جداً )

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف أشياء. الوسوم: , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

roses :wink: :twisted: :roll: :oops: :mrgreen: :lol: :idea: :evil: :cry: :arrow: :?: :-| :-x :-o :-P :-D :-? :) :( :!: 8-O 8)